إزاي أعرف أحافظ على هدوئي ليلة الامتحان

كيف أستطيع أن أحافظ على هدوئي ليلة الامتحان وأثناء الامتحان؟
إن الشعور بالتوتر قبل الامتحان أمرُ طبيعيُ جداً، وعدم الإحساس بأي توتر غير منطقي وغير مطلوب، على أن يكون هذا الإحساس في الحدود المعقولة.
من الجدير بالأهمية عدم اللجوء إلى تناول الأقراص المنومة قبل الامتحان لأنه قد يمتد أثرها إلى ساعات طويلة حتى أثناء الامتحان نفسه، لذا فمن الأفضل أن تنامي نوماً طبيعياً.
من الجدير بالأهمية أيضاً ، ألا تشكي بقدراتكِ قبل الامتحان، ولا تثقلي ذهنكِ بسحابة من التوقعات القاتمة ولكن فكري بطريقة إيجابية ، محفزة نفسكِ على النجاح و تقدمي بثقة في انكِ سوف تجيبين إجابات جيدة ، إن كان الاستذكار جيداً.

هوني الأمور على نفسكِ، وحاولي بشيء من الفكاهة أن تجددي من طاقتك، حتى يسهل عليكِ استرجاع ما ذاكرتيه.
تعد فضيلة الصبر من الفضائل الهامة جداً في مسيرة حياتنا بوجه عام، فكل ثمر لا ينشأ أبداً بين عشية وضحاها ولكن أي ثمر يسبقه غرس وسقي وفترة انتظار للحصول على نتاج تعبنا ومجهودنا..فليكن الصبر هو الأداة التي من خلالها تتغلبين على أي ضيق قد تشعرين به خلال فترة استذكاركِ. 
أخيراً، لا تفكري بالنتيجة، فالنتيجة هي بين يدي الله الذي يريد الأفضل لحياتكِ دائماً.

لمسات شافية